الرئيسية > رأي عام > خبرات > شو قصتك؟ – الصعيد

شو قصتك؟ – الصعيد

الخميس ٢٠١٨/٢/٢٢م   |   ١٤٣٩/٦/٧ هـ

لم تستسلم الفتاة الصعيديّة “جهاد” للواقع السائد في مجتمعها، فرغم أنها تحب هذا المجتمع التقليديّ وتنظر بإيجابيّة إلى الكثير من عاداته، إلا أنها مشت عكس التيار السائد في رفضها لبعض التقاليد المفروضة على النساء والتي تقيّد حركتهنَّ.

عاشت جهاد شغفها برياضة كرة السلة وانضمّت إلى النادي المحلي لتمارس الهواية التي تعلّقت بها منذ الطفولة رغم عدم اعتياد محيطها على مشاركة المرأة في نشاط رياضي ضمن النادي، والاختلاط الرياضي بالشبان، وارتداء الملابس الرياضيّة.

جهاد لم تكتفِ بممارسة رياضتها المفضلة، بل اجتذبت فتيات من حولها لممارسة هذه الرياضة، وتحاول باستمرار دفعهنَّ من خلال نصيحة أو تشجيع لتحقيق أحلامهن.

ترى جهاد أن مجرّد البداية في تحقيق الحلم ولو عبر خطوة صغيرة هو إنجاز يمكن البناء عليه.

كانت هذه قصة جهاد… أنت/أنتِ، ما هي قصتك؟

#شو_قصتك هي حملة تنطلق عبر موقع “تعددية”، لجمع قصص شباب فاعل في مواجهة الإرهاب والتطرّف؛ سيتم خلال هذا العام نشر قصص من لبنان والعراق وتونس وعُمان ومصر.

هذا المقال يعبّر عن رأي كاتبه/كاتبته ولا يعبّر بالضرورة عن رأي موقع تعددية.

جميع الحقوق محفوظة لموقع "تعددية".

يمكن إعادة نشر المقال شرط ذكر اسم الموقع مع اسم الكاتب ورابط المقال (في حالة المواقع الإلكترونية)، أو التواصل مع إدارة الموقع.