الرئيسية > رأي عام > مقابلات > مقابلة خاصة مع الأب جورج مسّوح: “شعوب المنطقة كلها مظلومة” (ج 1)

مقابلة خاصة مع الأب جورج مسّوح: “شعوب المنطقة كلها مظلومة” (ج 1)

الثلاثاء ٢٠١٨/٣/٢٧م   |   ١٤٣٩/٧/١١ هـ

في مقابلة خاصة أجراها موقع “تعددية” مع الأب جورج مسّوح في تموز 2017، جرى بشكل أساسي تناول وضع المسيحيّين في الشرق والتحديات التي تواجههم، فتحدث الأب مسّوح الذي عرف بكتاباته في العلاقات المسيحيّة الإسلاميّة عن عراقة نشأة الإسلام، واستشهد بأنه “ما زال حتى اليوم هناك مدن مكتظة ومختلطة بين مسلمين ومسيحيّين في سوريا والعراق وفلسطين ولبنان” كدليل على فعاليّة ثقافة قبول الآخر معتبرًا ذلك ميزة يتميّز بها مسلمو بلاد الشام.

اعتبر الأب مسوح أن شعوب المنطقة في الوقت الحالي تدفع ثمن عشرات السنين من زرع إسرائيل ووجود الديكتاتوريات في المنطقة وقمع الحريات وانعدام الديمقراطية والقمع العسكري، و”الأمر ليس له علاقة ابدًا بتطرّفٍ إسلامي ضد مسيحيّين بقدر ما له علاقة بالجيواستراتيجيا السياسيّة في المنطقة”، مؤكدًا أن الفقراء من كل الأديان هم من يدفعون ثمن الوضع الحالي.

مسّوح الذي كان مدير مركز الدراسات المسيحيّة الإسلاميّة في جامعة البلمند رأى أن إسرائيل تقضي على الوجود المسيحي في فلسطين، والتدخل الأميركي والفوضى التي تلته فعلا الشيء نفسه بمسيحيي العراق.

ثم أكد أن المؤامرة ليست ضد المسيحيين بل ضد شعوب المنطقة دون تمييز والتي تدفع جميعها الثمن، ورأى في التضامن الاجتماعي والتكافل ضمانة الحفاظ على الوجود المسيحي أو الإسلامي أينما وجدا.

يذكر أن الأب جورج مسّوح توفي في 25 آذار 2018 قبل نشر هذه المقابلة.

يمكن مشاهدة الجزء الثاني من المقابلة هنا.

هذا المقال يعبّر عن رأي كاتبه/كاتبته ولا يعبّر بالضرورة عن رأي موقع تعددية.

جميع الحقوق محفوظة لموقع "تعددية".

يمكن إعادة نشر المقال شرط ذكر اسم الموقع مع اسم الكاتب ورابط المقال (في حالة المواقع الإلكترونية)، أو التواصل مع إدارة الموقع.