عيد المِحْيا/المحي/الشف برات

الثلاثاء ٢٠١٨/٥/١ م  |  ١٥/٨/١٤٣٩ هـ

عيد ليلة القدر المباركة، في النصف من شعبان، التي يقضيها الأيزيديّون ساهرين متعبّدين حتى الصباح. يتبع العيد التقويم الهجريّ.

عيد العمّال

الثلاثاء ٢٠١٨/٥/١ م  |  ١٥/٨/١٤٣٩ هـ

عيد عالميّ للعمّال والنضال النقابيّ، تحتفل به الأحزاب اليساريّة والنقابات العماليّة سنويًّا، إذ لا يزال تاريخ الأول من أيار/مايو يومًا للتظاهرات المؤيدة للمطالب الاجتماعيّة. ويعود تحديد تاريخ عيد العمّال إلى عام ١٨٨٦م، أيّ إلى فترة تحرّر الطبقة العاملة؛ حين دعت حركة اجتماعيّة في الولايات المتّحدة الأميركيّة إلى تحديد يوم العمل بثماني ساعات فقط، فقبل بها بعض أرباب العمل، ورفضها البعض الآخر، فأسفرت المواجهات مع الشّرطة حينها إلى سقوط ضحايا من العمّال المعترضين. وإحياءً لهذه الذكرى، قرّر المؤتمر الاشتراكيّ الدوليّ الثاني في العام ١٨٨٩م تحديد كلّ ١ من أيّار/مايو موعدًا للتظاهر لتحديد يوم العمل بثماني ساعات. ونجحت هذه الحركة منذ العام ١٨٩٠م في الحشد لها في العديد من البلدان. بعد الحرب العالميّة الأولى، وتحت قيادة الاتحاد السوفيتيّ أصبح عيد العمّال عيدًا وطنيًا في العديد من البلدان.

النصف من شعبان

الثلاثاء ٢٠١٨/٥/١ م  |  ١٥/٨/١٤٣٩ هـ

عيد ميلاد "الإمام المهديّ" لدى المسلمين الشيعة الاثني عشريّة، هو (الإمام محمد بن الحسن)، آخر الأئمّة الاثني عشر. ولد في مدينة سامرّاء العراقيّة عام ٢٥٥ هـ الموافق ٢٩ تموز/يوليو ٨٦٩م. يُسمّى "المهديّ وصاحب الزمان". بحسب التقليد الإسلاميّ الشيعيّ الاثنيّ عشريّ غاب عن الأنظار في الخامسة من عمره في سرداب في مدينة سامرّاء العراقيّة فيما يُسمّى "الغيبة الصغرى". ثم ظهر مرّة ثانية، وقد بلغ ٧٤ عامًا ودخل في "غيبة كبرى" في سنة ٣٢٩ﻫ /٩٤١م، ولا يزال في الغيبة منتظرًا أمر ظهوره في آخر الزمان ليملأ الأرض قسطًا وعدلًا كما مُلئت ظلمًا وجورًا. يحتفل الشيعة الاثني عشريّة بالمناسبة عشيّة العيد بإضاءة المساجد، حيث تُتلى بعد صلاة العشاء الأدعية وصلوات التهجّد والتعبّد والاستغفار. في مدينة سامرّاء يزور المؤمنون "ضريح الحسين" و"سرداب الغيبة". يُربط ظهور المهديّ في آخر الزمان بعودة المسيح.

عيد الصعود (الكنائس التي تعتمد التقويم الغريغوريّ).

الخميس ٢٠١٨/٥/١٠ م  |  ٢٤/٨/١٤٣٩ هـ

عيد صعود المسيح إلى السماء بعد أربعين يومًا على قيامته من بين الأموات. ومن التقاليد الشعبيّة في هذا العيد، يتم تبريك الحقول والمحاصيل الزراعيّة في المناطق الريفيّة.

أوي ماتسوري/ مهرجان زهرة الخطميّة

الثلاثاء ٢٠١٨/٥/١٥ م  |  ٢٩/٨/١٤٣٩ هـ

عيد باكورة الثمار والمحاصيل عند الشنتو، تُقدّم خلاله زهور الخطميّة لـ"كامي" (الآلهة)، للحصول على غلال وفيرة. (في مزار كامو، كيوتو).

اليوم الدولي للعيش معًا في سلام

الأربعاء ٢٠١٨/٥/١٦ م  |  ١/٩/١٤٣٩ هـ

اليوم الدولي للعيش معًا في سلام هو مناسبة في المجتمع الدولي لتعزيز السلام والتسامح والشمول والتفاهم والتضامن، ووسيلةً للإعراب عن تمسُّك أعضاء هذا المجتمع بالرغبة في العيش والعمل معًا، متّحدين في ما بينهم من اختلافات وتنوع، من أجل بناء عالم مستدام قوامه السلام والتضامن والوئام. اليوم الدولي أقرَّ في الأمم المتحدة بناء على مبادرة جزائريّة كثمرة مسار طويل للشراكة بين وزارة الشؤون الخارجيّة والجمعية الدولية الصوفية العلويّة.

رمضان

الأربعاء ٢٠١٨/٥/١٦ م  |  ١/٩/١٤٣٩ هـ

صيام شهر رمضان يعني صيام الشهر التاسع من التقويم الهجريّ الإسلاميّ، المنصوص عليه في القرآن الكريم {سورة البقرة: الآيتان ١٨٣-١٨٧}، وهو أحد أركان الإسلام الخمسة. يفرض صيام شهر رمضان على جميع المسلمين والمسلمات البالغين وبصحّة جيّدة الامتناع كلّيًّا عن الطعام والشراب، وعدم التعرّض لأيّ مواد يمتصّها الجسم (من ضمنها التدخين)، كما الامتناع عن العلاقات الزوجيّة من الفجر إلى الغروب، وهو كذلك شهر الإمتناع عن الغضب وكلّ ما هو سلبيّ في التصرّف أو القول أو الفكر. فشهر رمضان هو مجاهدة ذاتيّة للمؤمنين تجمع بين الجسم والقلب والعقل. يُعفى من الصيام أو قد يطلب قضاء تلك الأيام لاحقًا من المسافرين والنساء الحوامل والمرضى، عبر صوم هذه الأيّام بعد شهر رمضان تعويضًا عنها. يجتمع المسلمون والمسلمات عادة عند مغرب الشمس للإفطار حيث يتقاسمون التمور وتتبعها وجبة تتميّز بأجواء عائليّة . يُستحبّ التصدّق بالطعام ومشاركة الفقراء كرمز للتضامن بين أفراد المجتمع نفسه. يُشكّل شهر رمضان للكثير من المسلمين مناسبة للذهاب إلى المساجد؛ وخاصة في صلاة العشاء وصلاة التراويح عند المسلمين السنّة، وهو مناسبة للتهجد والإعتكاف خلال العشرة أيّام الأواخر فيه. ينتهي صيام رمضان برؤية هلال شهر شوّال وإعلان عيد الفطر حيث يفرح المسلمون بالجهد الذي بذلوه مرضاةً لله، ويلتزم كلّ واحد منهم بدفع صدقة الفطر عنه وعمن يعيلون إلى الفقراء والمحتاجين قبل إعلان نهاية الصوم. يتغيّر تاريخه ليوم أو يومين اعتمادًا على رؤية الهلال. من ٢٧ أيار/مايو إلى ٢٥ حزيران/ يونيو.

عيد الصعود (الكنائس التي تعتمد التقويم اليوليانيّ).

الخميس ٢٠١٨/٥/١٧ م  |  ٢/٩/١٤٣٩ هـ

عيد صعود المسيح إلى السماء بعد أربعين يومًا على قيامته من بين الأموات. ومن التقاليد الشعبيّة في هذا العيد، يتم تبريك الحقول والمحاصيل الزراعيّة في المناطق الريفيّة.

عيد التعميد الذهبي/ دهفا ديمانه

السبت ٢٠١٨/٥/١٩ م  |  ٤/٩/١٤٣٩ هـ

عيد تعميد النّبي (يحيى) أو (يوحنا المعمدان) ويسمّى "يهيا يهانا". يتجمّع خلاله الصابئة المندائيّون على ضفاف الأنهر بملابس بيضاء رمزًا للسلام والطهارة للصلاة والدعاء، والتعميد في المياه الجارية "الصباغة".

عيد العنصرة (الكنائس التي تعتمد التقويم الغريغوريّ).

الأحد ٢٠١٨/٥/٢٠ م  |  ٥/٩/١٤٣٩ هـ

عيد حلول الروح القدس على رسل المسيح والكنيسة. يحتفل اليهود بعيد هبة التوراة لموسى على جبل سيناء بعد خمسين يومًا من عيد الفصح، وكان أيضاً لهذا العيد معنى زراعيًّا في البداية. ووفقًا للعهد الجديد كان حلول الروح القدّس على الرسل خلال عيد العنصرة اليهوديّ، فاعتمدته الكنيسة كتاريخ انطلاقتها إلى العالم حاملة معها مواهب الروح القدس وشاهدة على حلوله في البشريّة. لهذا تركزّ الكنائس في هذا العيد على الاحتفال بالتنوّع الثقافي والإثني واللغوي ضمن المسيحيّة وفي العالم.

عيد الأسابيع/شافو عوت

الأحد ٢٠١٨/٥/٢٠ م  |  ٥/٩/١٤٣٩ هـ

عيد "الحصاد" أو عيد "عطيّة التّوراة". ثاني أعياد الحجّ الثلاثة اليهوديّة إلى أورشليم (القدس). يسمّى "شافو عوت" كإشارة إلى الأسابيع السبعة التي يتمّ تعدادها من المساء الأوّل للفصح حيث تقرّب أولى حزم القمح تقدمة لله. وأطلقت على العيد تسميّة "العنصرة" أي (الخمسين) في القرن الأوّل ميلاديّ. وقد ربط معلّمو الشّريعة، في فترة الأدب الرابينيّ، الاحتفال بعيد الحصاد بعطيّة التوراة في صحراء سيناء. يسهر المؤمنون اليوم طوال الليل لدراسة التوراة ضمن الجماعات التقليديّة، ويُقرأ في العيد نصّ "الوصايا العشرة" وكتاب "راعوت" في إشارة إلى التزام راعوث ونعمي حماتها بشعب الله وبالشريعة، وكدعوة إلى الأمانة في تعليم التوراة. وتبدأ الأعياد اليهوديّة دائمًا عشيّة العيد عند غروب الشمس، من ٣١ أيار/مايو و١ حزيران/يونيو.

اليوم العالميّ للتنوّع الثقافيّ من أجل الحوار والتنمية.

الإثنين ٢٠١٨/٥/٢١ م  |  ٦/٩/١٤٣٩ هـ

يوم دوليّ للأمم المتّحدة من أجل تعميق قيم التنوّع الثقافيّ وكيف "نعيش سويًّا" بشكل أفضل.

عيد ميلاد بوذا/عيد غسل بوذا

الثلاثاء ٢٠١٨/٥/٢٢ م  |  ٧/٩/١٤٣٩ هـ

في الصين يحتفل تيّار الماهايانا البوذيّ بذكرى ولادة بوذا. في هذا النهار يُسكب الماء على تمثال بوذا الطفل، ثمّ يُأخذ هذا السائل ويوزع على المؤمنين الذين يعتقدون بقدرته على إبعاد الأمراض وإطالة الحياة.

عيد العنصرة (الكنائس التي تعتمد التقويم اليوليانيّ).

الأحد ٢٠١٨/٥/٢٧ م  |  ١٢/٩/١٤٣٩ هـ

عيد حلول الروح القدس على رسل المسيح والكنيسة. يحتفل اليهود بعيد هبة التوراة لموسى على جبل سيناء بعد خمسين يومًا من عيد الفصح، وكان أيضاً لهذا العيد معنى زراعيًّا في البداية. ووفقًا للعهد الجديد كان حلول الروح القدّس على الرسل خلال عيد العنصرة اليهوديّ، فاعتمدته الكنيسة كتاريخ انطلاقتها إلى العالم حاملة معها مواهب الروح القدس وشاهدة على حلوله في البشريّة.

سانغيبا

الثلاثاء ٢٠١٨/٥/٢٩ م  |  ١٤/٩/١٤٣٩ هـ

في الطقس البوذيّ التيبتيّ، عيد كبير ليقظة بوذا وارتحاله "اﻟبارانيرفانا". هي المحطّة الثانية الأهمّ في تقويم فاجريانا.

اليوم الدوليّ لحفظة السلام

الثلاثاء ٢٠١٨/٥/٢٩ م  |  ١٤/٩/١٤٣٩ هـ

يوم دوليّ للأمم المتّحدة لتكريم قوّات حفظ السلام "القبّعات الزرق"، العاملين في بعضٍ من أكثر البيئات تقلّبًا وخطرًا في العالم.

فيساك/يوم اكتمال القمر

الثلاثاء ٢٠١٨/٥/٢٩ م  |  ١٤/٩/١٤٣٩ هـ

تحتفل البلدان التي تتّبع تقليد "ثيرافادا" أو (البوذيّة القديمة) بولادة ويقظة بوذا ووصوله إلى "اﻟبارانيرفانا" أو (النيرفانا الكاملة) خلال "عيد فيساك". يلتقي المجتمع البوذيّ في هذا اليوم للتأمّل في الجواهر الثلاثة: البوذا، "الدارما" أيّ (تعاليمه) و"السانغا" أيّ (مجتمع الممارسين). ورغم اختلاف العادات من بلد إلى آخر، يلعب الضوء دائمًا دورًا مركزيًا في هذا العيد. وهكذا تُضاء الفوانيس في سريلانكا في جميع المنازل لتمثيل يقظة بوذا، ويضعها المؤمنون في كوريا على الأشجار. وفي تايلاند، يحمل الناس الفوانيس في مواكب ويدورون بها حول المعابد ثلاث مرّات. عيد فيساك هو في المقام الأوّل عيد دينيّ، وهو مناسبة لاجتماع الأسر معًا أينما وجد مؤمنون بوذييّون، في بلدانهم أو في بلاد الشتات.

ذكرى وفاة زرادشت

الثلاثاء ٢٠١٨/٥/٢٩ م  |  ١٤/٩/١٤٣٩ هـ

البارسيّون الهنود يحيون ذكرى وفاة زرادشت. يُحييه الزرادشتيوّن في إيران في ٢٩ كانون الأول/ديسمبر.

عيد الربّ أو عيد جسد الربّ

الخميس ٢٠١٨/٥/٣١ م  |  ١٦/٩/١٤٣٩ هـ

عيد كاثوليكيّ لاتيني الأصل تبنته بعض الكنائس الشرقية الكاثوليكية، خاص بسرّ القربان المقدّس احتفالًا بحضور المسيح الحقيقيّ تحت شكليّ الخبز والخمر. يأتي بعد ١٠ أيام من العنصرة، في بعض المناطق تُقام الزيّاحات والمواكب شعبيّة حول القربان المحمول من قبل الكهنة لتقديم العبادة له والتبرّك منه.