الرئيسية > رأي عام > خبرات > فينا نغيّر الصورة، فينا نحكي دين

فينا نغيّر الصورة، فينا نحكي دين

الخميس ٢٠١٩/٤/٢٥م   |   ١٤٤٠/٨/٢٠ هـ

على الرغم من ما نسمعه عن مشاكل طائفية وحوداث إقصائيّة هنا وهناك، إلا أن للأمور دومًا وجه آخر، كثيرًا ما لا ينال حصته من الحديث والنقاش، بسبب محظورات اجتماعية أو دينية مفترضة.

شكّل برنامج “فينا نحكي دين” مساحةً لنقاش المواضيع الدينيّة بانفتاحٍ وصدق، فطرح الأسئلة المهمّة والإشكاليّة بشجاعة، على قادة وخبراء دينيّين من أصحاب العلم والاختصاص، في سبيل تقديم خطابٍ مختلفٍ وتناول الإشكاليات المعاصرة، وتبديد الأفكار المنمّطة بشأن قضايا دينيّة راهنة.

هذا المقال يعبّر عن رأي كاتبه/كاتبته ولا يعبّر بالضرورة عن رأي موقع تعددية.

جميع الحقوق محفوظة لموقع "تعددية".

يمكن إعادة نشر المقال شرط ذكر اسم الموقع مع اسم الكاتب ورابط المقال (في حالة المواقع الإلكترونية)، أو التواصل مع إدارة الموقع.