اليوم العالمي للصلاة

الجمعة ٢٠١٩/٣/١ م  |  ٢٤/٦/١٤٤٠ هـ

أسّس في العام ١٨٨٧م بمبادرة من مجموعة من النساء المسيحيّات من بلدان وطوائف مختلفة. يتبنّى هذا اليوم العالميّ في كلّ عام موضوعًا محدّدًا لاطلاع عموم المسيحييّن على قضيّة يصلّون جميعهم من أجلها، غالبًا ما تكون مرتبطة بمسائل العدل والسلام. يحتفل البعض به في الأحد الأول من شهر آذار/مارس.

أحد مدخل الصوم أو أحد المرفع (الكنائس الشرقيّة التي تتبع التقويم الغريغوريّ).

الأحد ٢٠١٩/٣/٣ م  |  ٢٦/٦/١٤٤٠ هـ

يُعرف بـ "أحد المرفع" لدى الكنائس الشرقيّة الكاثوليكيّة، وهو اليوم الأخير قبل بدء الصوم الكبير الذي يمتدّ حتى عيد الفصح. سُمّي بـ"المرفع" نسبة إلى رفع مأكولات محددة عن الموائد التي تلتقي حولها العائلات في هذا اليوم، تحضيرًا لبدء الصيام.

إثنين الرماد أو إثنين الراهب (الكنائس الشرقيّة التي تتبع التقويم الغريغوري).

الإثنين ٢٠١٩/٣/٤ م  |  ٢٧/٦/١٤٤٠ هـ

هو أول أيام الصوم الكبير عند الكنائس الشرقيّة الكاثوليكيّة والذي يمتدّ على ٧ أسابيع منها أربعين يومًا تُذكّر في العهد القديم بالأربعين عاماً من زمن خروج الشعب العبريّ من مصر إلى "أرض الميعاد"، وتذكّر خصوصًا بالأربعين يومًا من صيام يسوع المسيح في الصحراء قبل بداية رسالته. ويُسمّى "إثنين الرماد" في الكنيسة المارونيّة (يُرسم صليب على جبهة المؤمن) والأرمنيّة (يُرشّ الرماد على رأس المؤمن بشكل صليبٍ)، وذلك علامة بالدخول في مسيرة التوبة والعودة إلى الذات خلال زمن الصوم، إذ تُرافق هذه الإشارة بالرماد عبارة: "أذكر يا إنسان أنّك من التراب وإلى التراب تعود"، أو عبارة "توبوا وآمنوا بالإنجيل". أما في الكنيسة البيزنطيّة حيث لا وجود لعادة النضح بالرماد، يُسمّى "إثنين الراهب" لأنّ الرهبان قديمًا كانوا يودّعون بعضهم في مساء اليوم السابق (الأحد) ويأخذ كلٌّ منهم زوادته من القربان المقدّس وينطلق صباحًا نحو البريّة/الصحراء ليحيا زمن الصوم بالنسك والتقشّف والصلاة. خلال أيام الصوم ينقطع المؤمن عن الأكل والشرب من منتصف الليل حتى منتصف النهار، ويترافق ذلك عند العديد من المسيحيين بالانقطاع التام طوال فترة الصوم عن المشتقات الحيوانيّة من لحوم ودسم وبياض. ويترافق مع أعمال طوعيّة إضافيّة من التقشّف وأعمال التضامن والمحبة.

ثلاثاء المرفع (الكنيسة الكاثوليكية ذات الطقس اللاتيني).

الثلاثاء ٢٠١٩/٣/٥ م  |  ٢٨/٦/١٤٤٠ هـ

إنّه اليوم الأخير قبل بدء زمن الصوم الكبير وفق الطقس اللاتيني في الكنيسة الكاثوليكية، وهو آخر يوم يتناول فيه الناس تقليديًّا اللحم قبل الدخول في حالة الصيام. تُقام في هذا اليوم في دول أميركا اللاتينيّة الكرنفالات، وتعني هذه الكلمة في اللغة اللاتينيّة "رفع اللحم". ومن أشهر هذه الكرنفالات التي تقام في البرازيل والأرجنتين.

ماهاﺷﯿفاراتري

الثلاثاء ٢٠١٩/٣/٥ م  |  ٢٨/٦/١٤٤٠ هـ

عيد هندوسي يُحيي ليلة ﺷﯿفا الكبير: حيث رقصته الكونية تخلق، وتصون، وتدمّر العالم بشكل دوريّ.

أربعاء الرماد (الكنيسة الكاثوليكية ذات الطقس اللاتيني والكنائس البروتستنتيّة)

الأربعاء ٢٠١٩/٣/٦ م  |  ٢٩/٦/١٤٤٠ هـ

هو اليوم الأول من الصوم الكبير عند اللاتين الذي يمتدّ على أربعين يوماً تُذكّر في العهد القديم بالأربعين عاماً من زمن خروج الشعب العبريّ من مصر إلى "أرض الميعاد"، وتذكّر خصوصًا بالأربعين يومًا من صيام يسوع المسيح في الصحراء قبل بداية رسالته. ولكي تتطابق فترة الصوم مع الأربعين يومًا فعليًّا دون احتساب الآحاد حيث لا صوم فيها، تمَّ تأخير بداية فترة الصوم من الإثنين إلى يوم الأربعاء الذي يليه، ودعي أربعاء الرماد. ويُسمّى "أربعاء الرماد" حيث يُرشّ الرماد على رأس المؤمن بشكل صليب، وذلك علامة بالدخول في مسيرة التوبة والعودة إلى الذات خلال زمن الصوم، وتُرافق هذه الإشارة بالرماد عبارة: "أذكر يا إنسان أنّك من التراب وإلى التراب تعود"، أو عبارة "توبوا وآمنوا بالإنجيل". ينقطع المؤمن خلال أيام الصوم عن الأكل والشرب من منتصف الليل حتى منتصف النهار، والاهتمام بالفقراء وعمل الخير. أما الكنائس البروتستانتيّة فلا تعتبر الصوم ضروريًّا ويتمّ التركيز أكثر على توبة القلب وأعمال التضامن.

اليوم الدوليّ للمرأة

الجمعة ٢٠١٩/٣/٨ م  |  ١/٧/١٤٤٠ هـ

يوم دوليّ للأمم المتّحدة لتعزيز المساواة بين الجنسين ودفاعًا عن حقوق المرأة في حياة كريمة وعمل لائق. بدأت الأمم المتّحدة الاحتفال به سنة ١٩٧٥م، السنة الدوليّة للمرأة حينها.

بداية الصوم الكبير (الكنائس الأورثوذكسيّة التي تعتمد التقويم اليوليانيّ).

الإثنين ٢٠١٩/٣/١١ م  |  ٤/٧/١٤٤٠ هـ

هو أول أيام الصوم الكبير عند الكنائس الأورثوذكسيّة، والذي يمتدّ على ٧ أسابيع منها أربعين يومًا تُذكّر في العهد القديم بالأربعين عامًا من زمن خروج الشعب العبريّ من مصر إلى "أرض الميعاد"، وتذكّر خصوصًا بالأربعين يومًا من صيام يسوع المسيح في الصحراء قبل بداية رسالته. ويُسمّى "إثنين الراهب" لأنّ الرهبان قديمًا كانوا يودّعون بعضهم في مساء اليوم السابق (الأحد)، ويأخذ كلٌّ منهم زوادته من القربان المقدّس وينطلق صباحًا نحو البريّة/الصحراء ليحيا زمن الصوم بالنسك والتقشّف والصلاة. يكون الصوم في الكنائس الأورثوذكسيّة البيزنطيّة بالانقطاع عن الأكل والشرب من منتصف الليل إلى منتصف النهار، أما لدى بعض الكنائس الأخرى كالقبطيّة والأثيوبيّة فيكون الصوم حتى الغروب. ويترافق ذلك مع الانقطاع التام طوال فترة الصوم عن المشتقّات الحيوانيّة من لحوم ودسم وبياض. ويترافق مع أعمال طوعيّة إضافيّة من التقشّف، وأعمال التضامن والمحبّة.

كاسوغا ماتسوري/عيد القرد

الأربعاء ٢٠١٩/٣/١٣ م  |  ٦/٧/١٤٤٠ هـ

عيد للشنتو في اليابان يحتفي بأسلاف عائلة فوجيوارا. (مزار كاسوغا، نارا).

رأس السنة السيخيّة

الخميس ٢٠١٩/٣/١٤ م  |  ٧/٧/١٤٤٠ هـ

بداية العام ٥٤٨ من التقويم السيخيّ، الذي بدأ في العام ١٤٦٩م، سنة ولادة "الغورو ناناك".

عيد الأمّ (في معظم البلدان العربية).

الخميس ٢٠١٩/٣/٢١ م  |  ١٤/٧/١٤٤٠ هـ

عيد يحتفل به العالم كبارًا وصغارًا تقديرًا لعطاءات أمّهاتهم، فيقدّمون لهنّ الهدايا والزهور والاهتمام. يعود العيد بجذوره في التاريخ إلى احتفالٍ تكريميٍّ دينيّ سنويٍّ للأمّ أقامه الإغريق ومن ثمّ الرومان، وإلى أشكال مختلفة من الاحتفالات الخاصّة بالأمّ وجدت في أوروبا في العصور الوسطى. لكن "عيد الأمّ" ظهر بصيغته الحاضرة عام ١٩١٢م في الولايات المتّحدة الأميركيّة، وما لبث أن انتشر في جميع أنحاء العالم، حيث يُحتفل به بمواعيد مختلفة في فصل الربيع. تحتفل معظم الدول العربيّة به يوم ٢١ آذار/ مارس بالتزامن مع عيد الطفل.

النوروز/رأس السنة الزرادشتية

الخميس ٢٠١٩/٣/٢١ م  |  ١٤/٧/١٤٤٠ هـ

رأس السنة الزرادشتيّة ١٣٨٨، بعد تتويج "يزدگرد الثالث" في العام ٦٣٢م. يحتفل به الباريسيّون الهنود في ٢٢ آب/أغسطس.

مهرجان الألوان/هولي

الخميس ٢٠١٩/٣/٢١ م  |  ١٤/٧/١٤٤٠ هـ

مهرجان هندوسيّ يحتفل بقدوم الربيع، ويحيي ذكرى الإله "فيشنو" والإله "كريشنا" ورفيقته "رادها". يرتبط "هولي" بجذوره مع خصوبة الأرض والمحاصيل الوفيرة. ينسب البعض اسم المهرجان إلى الشيطانة "هوليكا"، الذي أفقدها "برالاد" عاشق الإله فيشنو قواها، حيث تُضاء النيران قبل يوم من المهرجان وتُحرق فيها صور "هوليكا". يتميّز "مهرجان هولي" باحتفالاتٍ شعبيّة في الساحات العامّة، يرُشُّ خلالها الناس الماء على بعضهم ورذاذ البودرة الملوّنة، كمظهر من مظاهر الأبّهة، مستعيدين أجواء المرح الذي ساد بين الإله "كريشنا" وراعية الأبقار "ﻏﻮبي" في الغابة الأسطورية فريندافان. يُختتم العيد باغتسال المحتفلين، وارتداء ملابس بيضاء، وزيارة الأهل والأصدقاء، وتناول وجبات احتفاليّة للمناسبة. لمهرجان هولي ميزة خاصّة فهو العيد التي تختفي خلالها الحواجز الطبقيّة التي تفصل عادة بين أفراد المجتمع الهندوسيّ.

بوريم/عيد المساخر

الخميس ٢٠١٩/٣/٢١ م  |  ١٤/٧/١٤٤٠ هـ

مهرجان الفرح في الربيع، عيد يهوديّ يستحضر ذكرى الخلاص من "هامان" كبير وزراء الملك الفارسيّ "أَحشْويِروُش أو زركسيس" الذي أراد إبادة اليهود، وفق "سفر أستير" في الكتاب المقدّس. ومصطلح "بوريم " هو جمع كلمة "فور" أي (قرعة) في اللغة العبريّة، إذ أراد هامان بهذه القُرعة إفناء اليهود وإبادتهم، حيث انقلبت المكيدة عليه بتدبير من "مردخاي" و"أستير"، فلم يستطع هامان تحقيق غايته. وقد تخلّص اليهود من هامان وابنيه في الثالث عشر من شهر "آذار" وهو (الشهر السادس من التقويم اليهوديّ). تؤكّد تسميّة العيد أيضًا على الفكرة الأساس لسفر أستير: انّ الله يقود الأحداث بعنايته الإلهيّة. يعتبر "ﭘوريم" عيدًا صغيرًا في التقويم اليهوديّ، لكونه ليس إلزاميًّا، ولكن يوصى فيه فقط بالامتناع عن العمل. عشيّة العيد، يصوم المؤمنون في ذكرى إعلان الملكة أستير الصوم. ويُقرأ يوم العيد سفر أستير بصوت عال في الكنيس؛ وكلّما يُنطق اسم هامان، يقوم الأطفال والكبار –الذين يرتدون عادةً ملابس تنكّرية- بإثارة الضجّة والضوضاء، ويقومون بضرب الأقدام على الأرض وهزّ الخشخيشات لمنع سماع اسمه. يوصى ضمن فرائض العيد بتقديم وجبتي طعام للمعارف أو الجيران أو الأصدقاء، وتقديم الصدقة لشخصين على الأقلّ. ويتمّ تبادل الهدايا والصدقات كوسيلة لإظهار التضامن في الشدائد. يذكر أن الأعياد اليهوديّة تبدأ دائمًا عشيّة العيد عند غروب الشمس.

تايشانغ لاوجون

الخميس ٢٠١٩/٣/٢١ م  |  ١٤/٧/١٤٤٠ هـ

عيد لتكريم "لاوتسو"، أبّ الطاويّة والمؤلّف المفترض لكتاب "الطريق وطاقته".

اليوم الدوليّ للقضاء على التمييز العنصريّ

الجمعة ٢٠١٩/٣/٢٢ م  |  ١٥/٧/١٤٤٠ هـ

يوم دوليّ للأمم المتّحدة مخصّص لإبراز أهمية دور القادة السياسييّن والأطراف السياسيّة في مناهضة العنصريّة، والتمييز العنصريّ، وكراهية الأجانب، وما يتّصل بذلك من تعصّب.

عيد البشارة (الكنائس التي تعتمد التقويم الغريغوريّ).

الإثنين ٢٠١٩/٣/٢٥ م  |  ١٨/٧/١٤٤٠ هـ

ذكرى بشارة الملاك جبرائيل للعذراء مريم بحبلها بالسيد المسيح. يأخذ هذا العيد عند المسيحيين معنى مزدوجًا من جهة لتكريم مريم العذراء لاختيارها من قبل الله لهذه الدعوة الفريدة وقبولها للمشيئة الإلهيّة، ومن جهة أخرى الاحتفال بسرّ تجسّد كلمة الله الأزليّة بقوة الروح القدّس، وأخذها الطبيعة البشريّة من مريم التي سوف يولد منها يسوع المسيح. يُحتفل به قبل تسعة أشهر من عيد الميلاد ما يقابل فترة الحمل عادة.

عيد بشارة السيدة مريم العذراء

الإثنين ٢٠١٩/٣/٢٥ م  |  ١٨/٧/١٤٤٠ هـ

عيد وطنيّ وعطلة رسميّة في لبنان احتفاءً بمكانة مريم في المسيحيّة والإسلام، وللتشابه بين النصيّن الإنجيليّ والقرآنيّ في رواية أحداث بشارة مريم بحبلها بالمسيح. أقرّت الحكومة اللبنانيّة عام ٢٠١٠ م هذا العيد الوطنيّ تعزيزًا للعيش المشترك بين المسلمين والمسيحيّين، ويُحتفل به بطرق متعدّدة تحت شعار "معًا حول سيّدتنا مريم".

كورداد سال/عيد مولد زرادشت

الثلاثاء ٢٠١٩/٣/٢٦ م  |  ١٩/٧/١٤٤٠ هـ

في إيران، يحتفل الزرادشتيّون بولادة زرادشت. يحتفل به الباريسيّون الهنود في ٢٧ آب/أغسطس.