اليوم العالميّ للسكّان

السبت ٢٠٢٠/٧/١١ م  |  ٢٠/١١/١٤٤١ هـ

يوم دوليّ للأمم المتحدة لتثمير الزيادة السكّانيّة وإيجاد الحلول التي تُعيق التنمية، إثر تجاوز عدد سكّان الأرض ٧ مليارات نسمة. يدعو إلى إبراز أهمية هذه القضايا في سياق خطط التنمية الشاملة وكيفيّة النظر إليها باعتبارها فرصة أو عائقًا على صعيد التنمية المستدامة، والتوسّع العمرانيّ، وإمكانية الحصول على الخدمات الصحّيّة، وتمكين الأطفال، والاستثمار في الشباب.

أصالا بوجا

الأحد ٢٠٢٠/٧/٥ م  |  ١٤/١١/١٤٤١ هـ

عيد لتيّار الثيرافادا البوذيّ الذي يحتفل بالعظة الأولى لبوذا التي ألقاها في حديقة قريبة من بيناريس. وهذا اليوم هو بداية ثلاثة أشهر من الإنعزال الرهبنيّ خلال فصل الأمطار.

مهرجان أوبون

الإثنين ٢٠٢٠/٧/١٣ م  |  ٢٢/١١/١٤٤١ هـ

في اليابان يحتفل "تيّار الماهايانا" البوذيّ بتكريم أرواح الأسلاف، ويستقبلون أرواح الموتى بالرقص طوال ثلاثة أيام في المنازل والقرى. انتقل هذا التقليد إلى الصين من ٥٠٠ عام وأكثر. (من ١٣ إلى ١٥ تموز/يوليو).

غيون ماتسوري

الجمعة ٢٠٢٠/٧/١٧ م  |  ٢٦/١١/١٤٤١ هـ

عيد للشنتو يقوم على طقس طرد الأرواح الشريرة واسترضاء الأرواح الغاضبة. تنتقل خلاله الكامي "الآلهة" في مواكب كبيرة من العربات المغطاة بالزينة (مزار ياساكا، كيوتو). يمتدّ من ١٧ إلى ٢٤ تموز/يوليو.

عشور العيد (الموحدون الدروز)

الأربعاء ٢٠٢٠/٧/٢٢ م  |  ١/١٢/١٤٤١ هـ

هي الأيّام العشرة ما بين ١ و١٠ من شهر ذي الحجّة، التي يتحضّر فيها الموحّدون الدروز لاستقبال عيد الأضحى المبارك بالصوم والصلاة والزكاة والعفّة والدعاء وزيارة الخلوات والصروح الدينيّة لسماع التلاوة المباركة والمذاكرة الدينيّة. يمضي فيها المشايخ والمريدون والمؤمنون الليالي حتى الفجر في العبادة والصلاة والاستغفار مستحضرين الآية الكريمة: }وَالْفَجْرِ، وَلَيَالٍ عَشْرٍ{ [سورة الفجر: ١-٢]، متمثّلين الإحرام في جوارحهم سبيلًا إلى أن تكون نواياهم صافية لاستكمال معنى الأضحية. تاريخها متغيّر ليوم أو يومين اعتمادًا على رؤية هلال شهر ذي الحجّة.

تينجين ماتسوري

الجمعة ٢٠٢٠/٧/٢٤ م  |  ٣/١٢/١٤٤١ هـ

عيد للشنتو لذكرى المثقّف والشاعر "سوغاوارا نو ميتشيزانه"، الذي يكرّمه اليابانيّون باعتباره كامي الثقافة والفنون "تينجين"، (مزار تيمانغو، أوساكا). (٢٤ و٢٥ تموز/يوليو).

تشا بآف/صوم التاسع من شهر آف العبري

الخميس ٢٠٢٠/٧/٣٠ م  |  ٩/١٢/١٤٤١ هـ

يوم صوم وحداد عامّ استحضارًا لثلاثة أسابيع من الكوارث في التاريخ اليهوديّ، في ذكرى دمار الهيكل الأوّل على يد الملك نبوخذ نصّر البابليّ عام ٥٨٦ ق. م.، ثم دمار الهيكل الثاني على يدّ الرومانيّين عام ٧٠ م.. ويربط هذا العيد بمراحل سوداء من التاريخ اليهوديّ ويقرأ فيه كتاب "مراثي إرميا". من العادات الشعبيّة المرتبطة بهذا العيد أن يكسر العريس كأسًا في نهاية العرس للإشارة إلى الحزن لدمار الهيكل أو ترك زاوية حائط في البيت غير مدهونة للغرض نفسه. تبدأ الأعياد اليهوديّة دائمًا عشيّة العيد عند غروب الشمس.

عيد الأضحى/العيد الكبير

الجمعة ٢٠٢٠/٧/٣١ م  |  ١٠/١٢/١٤٤١ هـ

العيد الكبير بعد انتهاء مناسك الحجّ إلى مكة، والمناسبة الأهمّ للإسلام التي تُحيي ذكرى عهد ابراهيم مع الله. وفقًا للتقليد الاسلاميّ، طلب الله من إبراهيم التضحية بابنه "إسماعيل" (اسحق في الكتاب المقدس) قبل أن يرسل الملاك جبرائيل، الذي استبدل الإبن بخروف أو كبش. يُشكّل عيد الأضحى اليوم الأهمّ في الحجّ، فهو العيد الذي تختتم به مناسك الحجّ، وهي طقوس لإحياء ما قام به أبو الأنبياء إبراهيم وهاجر وابنهما اسماعيل خلال تواجدهم في هذه البقعة المباركة: طواف ابراهيم واسماعيل حول الكعبة بعد بنائها، سعي هاجر للبحث عن الماء (السعي بين الصفا والمروة)، ورمي الحجرات التي تمثّل الحجرات التي ألقاها ابراهيم على الشيطان الذي وسوس له بعدم ذبح ابنه، وأخيرًا استبدال جبريل لابنه بالكبش أو الخروف. لذلك فهذا العيد هو اليوم الذي يضحّي فيه الحجّاج بالأغنام في ذكرى تضحية ابراهيم. يشارك المسلمون الحجّاج في تقديم الأضحيّة في هذا اليوم، لكنه ليس إلزاميًا. يستمرّ العيد ثلاثة أيّام (وهي أيّام عطلة رسميّة في الدول الإسلاميّة). هذا العيد هو العيد الأساس عند طائفة الموحّدين الدّروز، وتسبقه ليالي عشور العيد (من ١ إلى ١٠ ذي الحجّة) التي يتحضّر فيها الموحّدون الدروز لاستقبال عيد الأضحى المبارك بالصوم والصلاة والزكاة والدعاء وزيارة الخلوات والصروح الدينيّة لسماع التلاوة المباركة والمذاكرة الدينيّة. تاريخ الاحتفال به متغيّر ليوم أو يومين اعتمادًا على رؤية هلال شهر ذي الحجّة.

شوكور

الجمعة ٢٠٢٠/٧/٢٤ م  |  ٣/١٢/١٤٤١ هـ

عيد في التيبت، يحتفل خلاله المؤمنون بذكرى الموعظة الأولى لبوذا ضمن مواكب كبيرة. ثالث أهم محطة هامّة في تقويم "بوذيّة اﻟفاجرايانا".