الرئيسية > وحدة وتنوّع > معبدُ الوصول إلى الكمال >
بضعة معابد من 863 معبدًا في جبل شاترونجايا، ولاية غوجارات (الهند).
© Éditions Agora - Leroy Francis/hemis.fr

بضعة معابد من 863 معبدًا في جبل شاترونجايا، ولاية غوجارات (الهند). © Éditions Agora - Leroy Francis/hemis.fr

وفقًا للتقليد، على كل جاينيّ تسلّق 3000 خطوة مؤدّية إلى قمة جبل "شاترونجايا" لمرّة واحدة على الأقل في الحياة، للوصول إلى التحرّر من دورة الولادات الجديدة. تقع معظم المواقع المقدّسة الجاينيّة في التلال أو الجبال. يرمز ارتفاعها إلى ارتفاع الروح نحو المنتهى.

معبدُ الوصول إلى الكمال

المعبد هو مركز الحياة الروحيّة والاجتماعيّة في الديانة الجاينيّة. هناك ينبغي على جميع المؤمنين أن يبدأوا يومهم بطقوس تقديم القرابين (ﭘوجا)، بعد الاستحمام وارتداء ثوب الصلاة.

المزيد...

وتدعى المعابد، بحسب المناطق في الهند: "ماندير"، أو" باسدي"، أو "ديراسر". تُبنى المعابد حول بهوٍ كبير معزول بجدران يدعى "ڠامبارا". لكلّ معبد مدخل واحد، يزخرف بسخاء برسومات الآلهة والأعمدة الرخاميّة. يضمّ المعبد تماثيل "التيرثنكارا"، التي تُمثّل كبار المعلّمين المتجسّدين، هؤلاء البشرالذين حقّقوا الكمال ووصلوا إلى التنوُّر والانعتاق من المادّة، وهم النماذج التي يتأمّل فيها المؤمنون. تتمُّ طقوس تقديم القرابين "ﭘوجا" أمام هذه التماثيل، حيث تقدّم لها قرابين الزهور والفواكه والأرز، وتُغسل بالحليب والماء. يُجمع هذا السائل لاحقًا في أحواض كبيرة للتبرّك حيث يغطِّس الجميع أصابعهم فيه لتبليل وجوههم. يؤدي هذه الطقوس الكهنة أولًا عند الفجر، ويأتي المؤمنون لاحقًا لمساعدتهم. في المعابد الكبيرة، يوجد أحيانًا قاعتان متجاورتان، واحدة مخصّصة للرجال والأخرى للنساء.

وآ تيرثنكارا! تجلس على العرش المزيّن بالأحجار الكريمة الملوّنة، جسدك الذّهبي الرائع يُبهر ويغوي. هو كالشمس المشرقة، التي تعكِس تحت قبّة السّماء الزرقاء الأشعّة المتلألئة على قمم الجبال في الشرق.

باكتمارا ستوترا، وقفة رقم 29

يحاط "قدس الأقداس" في المعبد بممرّ واسع مخصّص للطواف، وخلف الجدار الذي يحميه، توضع عدّة مذابح جانبيّة صغيرة للقرابين. لهذا المكان الحصين أربعة أبوابٍ منيعة، موزّعة على الجهات الأربع. في الساحة الخارجيّة، أمام المدخل الرئيس للمعبد، ينتصب "المينستامبا"، وهو عمود محفور مرتكز على قاعدة ذات طبقات متعدّدة، يوضع عليها تمثال أو عدّة تماثيل لــتيرثنكارا. يُسمح للمؤمنين الحضور الى المعبد بعد الظهر للتأمّل، في انتظار إعادة فتحه لبوﭼﺎ الليل، المكوّنة أحيانًا من صلاة واحدة.

تعلو معظم المعابد الجاينيّة قبّة، وتُزيّن كلها دون استثناء بالعلم الجاينيّ. يتألف العلم من خمسة خطوط عريضة أفقيّة ملوّنة (بالأحمر والأصفر والأبيض والأخضر والأسود)، يزيّن في الوسط الصليب المعقوف المزيّن بثلاثة نقاط. تُبنى هذه الصروح في الهند عادةً ضمن الأماكن التاريخيّة للجماعة الجاينيّة. وتشكّل مقصدًا للحجٍّ، الذي يشارك فيه الآلاف من المؤمنين سيرًا على الأقدام، إذ تعتبر هذه الرحلات المقدّسة مصدرَ الجدارة الروحيّة. ويعتبر جبل "بيرسويناتا" حيث بلغ عشرون من أصل أربعة وعشرين تيرثنكارا مرحلة التحرّر والانعتاق، هو أقدس هذه الأماكن.

وقد اثّر التقليد الذي يطلب من الجاينيّ عدم التحرّك إلّا سيرًا على الأقدام، في الحدِّ من فرص الجاينييّن للهجرة. رغم ذلك استقرّت مجتمعات جاينيّة خارج الهند، وبنت المعابد الحديثة، وخاصة تلك الموجودة في بريطانيا، وبلجيكا، وأنحاء أخرى من أوروبا.